اخبار الساحة (هذا القسم لايمثل راى الكنيسة او المنتدى ولكن راى كتابة مع مراعات ذكر المصدر)


 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-12-2008, 07:56 PM   #1
maady
موقوف
 
رقم العضوية : 6477
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 2,312
معدل التقييم : 10
maady is on a distinguished road
Manqool ماحقيقة هذا الخبر على شبكة الانترنت/ عمرو دياب اعتنق المسيحية

تناقلت بعض المنتديات والمواقع خبر اعتناق المطرب المصرى عمرو دياب للمسيحية ونحن لانعرف اين الحقيقة ولانهلل لذلك ولا نفرح به كثيرا ولكن يجب ان نتحرى الامر جيدا ونقف على الحقيقة فقبل ذلك قيل فعلا ان المطربة شيرين عبد الوهاب هى مرنمة ترنيمة خارج اسوارك يااورشليم قبل ان نعلم انها للمرنمة المسيحية هايدى منتصر ..ولجميع الاخوة والاخوات عدم تصديق هذه الاخبار بسهولة والجرى وراء العواطف الدينية ..لابد لنا من اعمال العقل لنعرف الحقيقة والحقيقة فقط ..


اعتناق عمرو دياب للمسيحية ... ؟!



لما جيتي يا عدرا ليا تمسحيلي دموع عنيا

لما جيتي زرتي بيتي حبك كان كتير عليا



ماحقيقة الخبر شبكة الانترنت/ عمرو



جورج شكرى

( 1 )

لما جيتي يا عدرا ليا تمسحيلي دموع عنيا
لما جيتي زرتي بيتي حبك كان كتير عليا

يقولون انه اراد ان يعرف الحقيقة ..
يقولون انه اراد ان يكشف له الله عن ذاته ...
يقولون انه تضرع وبكى كثيراً ....
حتى سمع الله صوت صراخه وارسل له العذراء لتريه طريق الحق والحقيقة فرنم لها " لما جيتي يا عدرا ليا "

انه الفنان المصرى عمرو دياب الذى تناقلت المواقع العراقية خبر اعتناقة للمسيحية مُدلله على ذلك ومؤكدة بدليلاً – رأته دامغاً – ترتيلة بصوت عمرو دياب يطلب فيها شفاعة العذراء مريم

( 2 )

انتي فرحة للحزانى في الضيقات دايماً معانا
اشفعي يا عدرا لينا والدموع ولا يوم تجينا


وصلنى هذا البريد ولعله وصل لأخرون وقد حمل تهليلاًَ مُبالغاً فيه حول اعتناق الفنان المصرى العالمى للمسيحية , ولا اخفيكم سراً اننى لم اندهش - ولو للحظة -
لا لأننى اعرف ان هذا ليس ببعيداً عن عمرو دياب – إن خطر ذلك ببال احدكم - .. !!
وانما لأننى اعتدت على مثل هذه الأخبار التى تجسد حالة مأساوية من التنافس غير المبرر بين المسيحيين والمسلمين على نوال حظوة انضمام شخصية شهيرة لهذا الدين او ذاك

فى البداية – وصدقاً اقولها - كان الأمر حكراً على الجانب الأسلامى الذى كان يجد لذه غريبة نوعاً فى استعراض اسلام المشاهير إلى حد تخصيص ساحات كاملة من المنتديات والمواقع الإسلامية لهذا الغرض
نتف كثيرة تتطاير عبر فضاء الأنترنت – كما عبر احدهما مرة – عن إسلام نيل ارمسترونج وبيل جيتس وبريتنى سبيرز واللاعب البرازيلى كاكا والفرنسى تيرى هنرى– 90 % من مشاهير اللاعبون دخلوا إلى دين الله افواجاً بحسب هذه النتف المتطايرة –
والكاتب الإلمانى ( بيرهوف كلينسمان ) والأديب الروسى ( كلاشينكوف اف 16 ) والشاعر الفرنسى ( هنرى كومبيليزو ) ... !!
وقد وصل الشطط بالبعض إلى حد التحدث عن نطق البابا ( يوحنا بولس الثاني ) للشهادة ودخوله للإسلام قبيل موته وعن إسلام البابا ( بنتدكتس ) تو ذهابه إلى تركيا ودخوله إلى المسجد المبنى على أنقاض كنيسة اجيا صوفيا
وعلى نطاق الكنيسة القبطية اشاع البعض دخول القمص مرقس عزيز خليل إلى الإسلام
والأكثر من هذا واقولها بصوت منخفض – وارجو ان يبقى هذا الأمر سراً بيننا – قداسة البابا شنودة بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية – بحسب ما اشاع البعض – مُسلم سراً
لكن يبدو ان العدوى انتشرت لتطول الجانب المسيحى لنجد من يشيع ان الفنانة ذكرى قتلت لأنها اعتنقت المسيحية وان الفنانة سعاد حسنى تركت صلاه قبل موتها تؤكد على مسيحيتها والفنان عادل امام صار قساً
الم تروة وقد ارتدى ملابس الخوارنة .. !!
والأن مع الفنان الكبير عمرو دياب

( 3)

الخطية في البداية نار في قلبي مش ناسيها
الخطية رغم نارها كنت برضه بمشي فيها

بعد إشكالات ونقاشات طويلة مع شيوخ الإسلام.. المغني المصري عمرو دياب تظهر له السيدة العذراء مريم أثناء تضرّعه راكعاً وبدموع صارخة يطلب فيها الله أن يكشف له ذاته وأن يرشده الى كيفية عيش هذه الحياة، بعد يأس طالت أيامه أشهر طِوال .
حيث وبمجرد أن ظهرت العذراء مريم لشخصه حاول مرارا إصدار أغنية بصوته يتحدث فيها بكلماته عما حصل وتحديدا أثناء ظهور السيدة العذراء مريم له، ولكن كالعادة وسائل الإعلام تعتــّم على الأمور وتحاول ان تلوي عنق الحقيقة، كما أخفت وسائل الإعلام لهذا العام خبر إعتناق السيد مصعب حسن يوسف نجل قائد حماس في الضفة الغربية الديانة المسيحية - هذه حقيقة لاشك فيها -

نحن وبإسم يسوع المسيح مخلص البشرية وفادي العالم..نصلي لأخينا عمر وللعالم أسره.

هذه هى الكلمات التى صاغها الكاتب " سامي هلسا " فى مقاله الـمُعنون بـ " عمرو دياب هل اعتنق المسيحية أم لا؟ " والذى نشر له على موقع تلازقـيـبا ـ تللسـقـف telskuf لتتناقله المواقع العراقية وبعض المنتديات المسيحية دون ادنى تفكير او محاولة للفهم والتيقن


لقد دخل عمرو دياب للمسيحية وهللت لدخوله بعض المواقع وكأنه المسيح داخلاً إلى اورشليم راكباً على جحش ابن اتان

( 4)

اختليت بنفسي مرة أبكي حالي ازاي اعيش
واكتشفت ان الخطية بالحياة دي ماتساويش

قررت ان استمع إلى ترنيمة ( عمرو دياب ) وفى خاطرى ما حدث قبل سنوات قليلة مع ترنيمة ( خارج اسوارك يا اورشليم ) والتى نسبت فى اول الأمر للفنانة المصرية السمراء ( شيرين عبد الوهاب ) قبل ان ندرك بعد وقت ليس بقليل انها للمرنمة ( هايدى منتصر )
و..
اين عمرو دياب فى الترنيمة
لم اجده فى الحقيقة
ادنى قدرة على التمييز لابد وان تضعك فى حالة وعى وإدراك ان المرنم لم ولن يكون عمرو دياب بالتأكيد وان تشابه – ولو نوعاً - شكل الأحبال الصوتية بينهما
ولم يطل بحثى كثيراً لأكتشاف ومن خلال بعض المواقع المسيحية ان ترنيمة ( لما جيتي يا عدرا ليا ) انما هى للمرنم " ميشيل طلعت " كما اشار موقع ( كنيسة الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي www.St-Takla.org )


( 5 )
لما جيتي يا عدرا ليا تمسحيلي دموع عنيا
لما جيتي زرتي بيتي حبك كان كتير عليا

الحقيقة فى مقابلة حصرية وحصرية جدا جدا مع سوشان سينغ (عمر دياب سابقا)
·الفنان القدير عمر دياب هل صحيح ما تردد أخيرا على الشبكة العنكبوتية عن تركك للدين الإسلامي .. ؟!
·أوكد لك ولكل المشاهدين والمتابعين اني تركت الدين الإسلامي ومش حرجعلوا تاني .. !!
·هل تعتقد أنّ تركك للدين الإسلامي قد يضر الأمة الإسلامية في شيء .. ؟!
·طبعا دول خسروا شخصية مهمة ياعم ودي حتزعزع ثقة الناس بالدين دا وممكن ناس كُتار أوي يلحقوني للطريق الحق .. !!
·هل تعني بالطريق الحق , المسيحية اللي انت صرت واحد منها .. ؟!
·ومين قال انى بقيت مسيحى .. !!
·إذا ما الدين الذى تحولت اليه .. ؟!
·أنا دلوقتى ( سيخي ) .. أنا اعتنقت الديانة السيخية وقدمت طلب لمصلحة الأحوال المدنية بتغير اسمي إلى ( سوشان سينغ) .. !!

هذا هو مقتطف لطيف من حوار مطول اجراه احد مرتدى المنتديات فى منامه مع الأخ ( سوشان شينغ .. عمرو دياب سابقاً ) فى رد ساخر ومُفحم على من روج لمسيحية عمرو دياب

( 6 )

اشفعي يا عدرا لينا

كنت قد كتبت هنا فقرة وعظية طويلة عن سخافه وتفاهة هذا الفكر الذى يؤدى بصاحبة لإختلاق مثل هذه الترهات والتى ان نمت فهى تنم عن هوس ومرض نفسى وإسقاطات تقتضبها عبارة ( ده قصر ديل يا اذعر )
لكننى قررت ان احذف هذه الفقرة لقسوتها واكتفى بهذه الكلمات التى تحمل كل حكمة

تذَكَّروا أيُّها الإخوةُ كيفَ كُنتُم حينَ دَعاكُمُ الله، فما كانَ فيكُم كثيرٌ مِنَ الحُكماءِ بِحكمَةِ البشَرِ ولا مِنَ الأقوِياءِ أو الوُجَهاءِ. إلاّ أنَّ الله اَختارَ ما يَعتَبِرُهُ العالَمُ حماقَةً ليُخزِيَ الحكماءَ، وما يعتبرُهُ العالمُ ضُعفًا ليُخزِيَ الأقوِياءَ. واَختارَ الله ما يَحتَقِرُهُ العالَمُ ويَزدَريهِ ويَظُنُّهُ لا شيءَ، لِيُزيلَ ما يَظُنُّهُ العالَمُ شيئًا، حتى لا يَفتَخِرَ بشَرٌ أمامَ الله. وأمَّا أنتُم، فَبِفَضلِه صِرتُم في المَسيحِ يَسوعَ الذي هوَ لَنا مِنَ الله حِكمَةً وبِرُا وقَداسَةً وفِداءً، كما جاءَ في الكِتابِ: مَنْ أرادَ أنْ يَفتَخِرَ، فلْيَفتَخِرْ بالرَّبِّ. " 1كو 1 : 27-31 "

ويبقى السؤال الأهم والذى ارجو ان نتشارك سوياً فى الإجابة عليه
لماذا تنتشر مثل هذه الشائعات فى شرقنا الأوسط .. ؟!
لماذا تلجأ بعض الصحف ومواقع الإنترنت إلى اختلاق هذه الأخبار، وما هي أسباب انتشارها؟
والأهم من كل ذلك لماذا تجد ذلك الصدى الكبير لدى المتلقى العربى .. ؟!
لماذا .. ؟!


لا انا بل نعمة الله التى معى
جورج شكرى
George02002@gmail.com

استمع إلى الترنيمة

http://www.coptreal.com/download/mesh_amr_Diab.wma



تاريخ نشر الخبر : 16/12/2008




lhprdrm i`h hgofv ugn af;m hghkjvkjL ulv, ]dhf hujkr hglsdpdm


التعديل الأخير تم بواسطة maady ; 16-12-2008 الساعة 08:07 PM
maady غير متصل  
انشر الموضوع
قديم 16-12-2008, 08:26 PM   #2
لوكا
عضو ذهبى
 
الصورة الرمزية لوكا
 
رقم العضوية : 23652
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 363
معدل التقييم : 10
لوكا is on a distinguished road
افتراضي رد: اين الحقيقة وهل هو خبر كاذب/ عمرو دياب اعتنق المسيحية

على ما اعتقد ان الصوت بعيد كل البعد عن صوت المطرب عمرو دياب بس عمتا الترنيمة جميلة جدا
توقيع Sales
 

مالى غيرك ألجألية ربى وانا تعبان
مالى غيرك أحتمى بية لو جار الزمان
أنت الضامن بكرة ويومى
أنت بتعطى راحة نومى
أنت وحدك بس أقدر ألجأ لية
وقت التعب وقت الحزن انت تعزينى
بأتون أللهب وسط المحن روحك يحمينى
أنت رفيقى بطريقى وقت ضيقى
أنت بتمسح دمع عيونى وبتبدد أهاتى
أنت أمبارح يومى وبكرة عمرى وكل حياتى
بتطمنى وبتحضنى ما بتتركنى لأحزانى
انت وحدك بس بقدر ألجألية







لوكا غير متصل  
انشر الموضوع
قديم 16-12-2008, 08:28 PM   #3
لوكا
عضو ذهبى
 
الصورة الرمزية لوكا
 
رقم العضوية : 23652
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 363
معدل التقييم : 10
لوكا is on a distinguished road
افتراضي رد: اين الحقيقة وهل هو خبر كاذب/ عمرو دياب اعتنق المسيحية

على ما اعتقد ان الصوت بعيد كل البعد عن صوت المطرب عمرو دياب بس عمتا الترنيمة جميلة جدا شكرا عمو مجدى على الخبر
توقيع Sales
 

مالى غيرك ألجألية ربى وانا تعبان
مالى غيرك أحتمى بية لو جار الزمان
أنت الضامن بكرة ويومى
أنت بتعطى راحة نومى
أنت وحدك بس أقدر ألجأ لية
وقت التعب وقت الحزن انت تعزينى
بأتون أللهب وسط المحن روحك يحمينى
أنت رفيقى بطريقى وقت ضيقى
أنت بتمسح دمع عيونى وبتبدد أهاتى
أنت أمبارح يومى وبكرة عمرى وكل حياتى
بتطمنى وبتحضنى ما بتتركنى لأحزانى
انت وحدك بس بقدر ألجألية







لوكا غير متصل  
انشر الموضوع
قديم 16-12-2008, 09:42 PM   #4
يوستينا بنت البابا كيرلس
عضو ذهبى
 
الصورة الرمزية يوستينا بنت البابا كيرلس
 
رقم العضوية : 29554
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الموقع: حضن البابا كيرلس
المشاركات: 1,535
معدل التقييم : 10
يوستينا بنت البابا كيرلس is on a distinguished road
افتراضي رد: اين الحقيقة وهل هو خبر كاذب/ عمرو دياب اعتنق المسيحية

فعلا الصوت بعيد جداااااا عن عمررررررررر
بس كتيررر الترنيمة حلوة
يوستينا بنت البابا كيرلس غير متصل  
انشر الموضوع
قديم 17-12-2008, 03:31 AM   #5
جورج اسحاق
عضو ذهبى
 
رقم العضوية : 26133
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 308
معدل التقييم : 10
جورج اسحاق is on a distinguished road
افتراضي رد: اين الحقيقة وهل هو خبر كاذب/ عمرو دياب اعتنق المسيحية

الرد ببساطة هو مش عارف
مش عارف ليه الموضوع ده زاد قوى لكن انا عارف انه بقى سخيف جدا وانا من راى ان اى انسان حر فى اختيار ديانته وهو وحده اللى ها يتحمل نتيجةاختياره وبرضه واثق ان ربنا بيلمس قلب كل واحد فينا بوضوح شديد سواء كان مسيحى او ا ويعطيه مطلق الحرية فى الأختيار
شكرا لك على الموضوع وشكرا على تعليقك عليه
جورج اسحاق غير متصل  
انشر الموضوع
قديم 18-12-2008, 10:46 AM   #6
maady
موقوف
 
رقم العضوية : 6477
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 2,312
معدل التقييم : 10
maady is on a distinguished road
افتراضي رد: اين الحقيقة وهل هو خبر كاذب/ عمرو دياب اعتنق المسيحية

غناء عمرو دياب للسيدة العذراء يثير الجدل... ويفتح ملف الدين والفن



18/12/2008 - 12:00:30 CET




*لماذا يتم خلط الفن بالدين ولصقه بمعتقدات الفنان؟
*حليم غنى للمسيح والأطرش غنى لميلاد المسيح.
*المسلمين أشاعوا إسلام هنري وكاكا والبابا يوحنا بولس وعادل إمام والأقباط أشاعوا اعتناق ذكرى وسعاد حسني للمسيحية... وتركوا قضايا المعيشة!
*فوزي: يحب النظر للأغنية كقيمة فنية وليس بهذا التهريج الفكري المتخلف.
*قاسم: هذا تردي فكري وثقافي لقيمة الفن.. والعذراء كرمها القرآن والمسلمين والغناء لا يعني الإيمان.
*الفارس: الفن لا يرتبط بالأديان.. وحليم والأطرش وحجازي غنوا للعذراء والمسيح والنجار كتب محمد رسول الله.



تحقيق - نادر شكري


أثارت رسائل انتشرت على مواقع الإنترنت تحمل أغنية جديدة للمطرب المصري عمرو دياب يغني فيها للسيدة العذراء مريم جدلاً واسعاً داخل الأوسط المصرية والعربية حول حقيقة هذه الأغنية التي تحمل اسم "لما جيتي يا عدرا" خاصة بعد ما تردد في هذه الرسائل عن ظهور السيدة العذراء للفنان عمرو دياب وانتشرت رسائل إلكترونية تتحدث عن التحول في حياة الفنان عمرو دياب دفعته إلى إنتاج هذه الأغنية الجديدة للسيدة العذراء التي تتحدث كلماتها عن التضرع بدموع للعدرا بعد أن ذهبت لمنزله ويطلب فيها الله أن يكشف له ذاته وأن يرشده إلى كيفية عيش هذه الحياة، بعد يأسه أياماً طويلة وأن تشفع له العذراء...
وهو ما دفع البعض تفسير ذلك بأن المطرب دياب أعتنق المسيحية دون كشف حقيقة هذه الأغنية أو ظروفها رغم أن الفنان ذاته كان قد أصدر أغنية إسلامية من قبل بعنوان "نور على نور" وهو دعاء إسلامي نال انتشار كبير، ولكن كلمات الأغنية الجديدة ولحنها فسّره البعض أنه أسلوب جديد في طريقة المطرب عمرو دياب ونابعة من داخله دون معرفة تداعيات وظروف خروج هذه الأغنية وعدم إعلان عمرو دياب عنها حتى الآن أو التأكد منها، وإن كان يجب التذكير من قبل عندما تم إنتاج ترنيمة "خارج أسوارك يا أورشليم" أشاع البعض أن المطربة شيرين عبد الوهاب هي التي تقوم بغنائها والحقيقة أنها كانت للمرنمة هايدي منتصر حيث كان صوتها لا يختلف شيء عن صوت المطربة شيرين.

وكانت كلمات الأغنية المنتشرة على مواقع النت والتي تنسب للمطرب عمرو دياب ونعرضها لكم حملت كلماتها.. (لما جيتي يا عدرا ليا تمسحيلي دموع عنيا... لما جيتي زرتي بيتي حبك كان كتير عليا... أنتي فرحة للحزانى في الضيقات دايماً معانا.... اشفعي يا عدرا لينا والدموع ولا يوم تجينا... الخطية في البداية نار في قلبي مش ناسيها....الخطية رغم نارها كنت برضه بمشي فيها.... اختليت بنفسي مرة أبكي حالي أزاي أعيش.... واكتشفت إن الخطية بالحياة دي ماتساويش.. اشفعي يا عدرا لينا..)

ليس الغرض من هذا التحقيق الإشادة والتهليل لعمرو دياب أو التحقيق في ما وراء هذه الأغنية أو مصدرها بقدر كشف حقيقة الفكر المصري وتوضيح أمور هامه غائبة عن العقلية المصرية التي دائماً ما تخلط ما بين الفن والدين والحريات الشخصية دون النظر إلى القيمة الفنية في العمل المقدم وكما أشيع من قبل على غير صحيح إشهار إسلام اللاعب الفرنسي هنري والبرازيلي كاكا ووصل الأمر إلى البابا بولس يوحنا الثاني ومن جانب آخر أرجع الأقباط موت الفنانة ذكرى وسعاد حسني لاعتناقهما المسيحية!!!
وبالنظر إلى هذا العمل الفني الذي تحمله الأغنية ونشرت بصوت المطرب عمرو دياب كان هناك آراء نقاد ومفكرين ترفض التضخيم لمثل هذه الأمور وتحويلها في غير مكانها الصحيح وضرورة الارتقاء بالعقل إلى ما هو أكبر من ذلك..

* الارتداد الفكري وتخلف العقل المصري.. وماذا عن التمييز ضد المسيحي!
الدكتور ناجي فوزي المخرج السينمائي والناقد الفني وصف هذه الرسائل بالتهريج الفكري في ظل المناخ الطائفي السائد في مصر خلال السنوات الأخيرة، مشيراً أن هذا التفكير هو خاضع لطبيعة الفكر السائد في مصر الذي دائماً ما يكون على استعداد للتفسير الطائفي لأي فكر، وعاد ليقول "لو فُرض أن المطرب عمرو دياب غنى عدد من هذه الأغنيات بهذه النوعية فهذا لا يعني ذلك التنازل عن عقيدته، وليس قيام ممثل بدور قسيس أو شيخ أن يكون تنازل عن دينه وهذا تفسيره بالتهريج في قلب الجد بالهزل لأنه يجب استقبال مثل هذه الأعمال بالتصوير الفني لأن عمرو دياب فنان ربما لا يؤمن بأي ديانة ولكنه قادر على أن يجيد في اختيار الكلمات واللحن والأداء ويخرجه بصورة جيدة دون أن يشترط الإيمان به ودون النظر لخلفيات هذا العمل وتحويلها لهذه المهاترات المتخلفة التي تصاعدت خلال السنوات الأخيرة بين الجانين الإسلامي والمسيحي وذهب كل جانب يعلن عن إشهار إسلام نجم أو فنان أو اعتناق آخر للمسيحية.
مشيراً أنه مثلاً عند النظر إلى مسرحية "سكة السلامة" حيث كانت الفنانة رجاء المسلمة تائهة في الصحراء وقالت "لو رجعت سوف أشعل شمعة لسانت تريزا" فليس معناها الإيمان بها..

وأضاف فوزي: "إن عبد الحليم غنّى أغنية للمسيح وكان دائماً ما يذهب لإشعال شمعه أمام سانت تريزا وهذا لم يعني أبداً أنه غَيّر عقيدته حيث أن أغنية المسيح كانت ذات صيت كبير ولكنها لم تجد انتشار في مصر نتيجة المد الإسلامي الكبير بعد هزيمة 67 وهذا دوره كفنان، فالمسلمين يُقدّرون العذراء وهناك مَن يذهب في عيدها ويعلق صورتها فهذا ليس الإيمان بالمسيحية، وهناك الممثل المسيحي العالمي "أنطوني كوين" الذي قام بدور حمزة عبد المطلب في الفيلم الإسلامي التاريخي "الرسالة" وكان يبشر بالإسلام في دوره لم يعني إشهار إسلامه حيث أنه قام بجميع الأدوار بداية من القديسين المسيحيين ودور المجرمين وغيره دون تغيير في عقيدته.. فما يحدث الآن ليس إلا مجرد تخلف فكري ورِدة ثقافية تسعى إلى ربط العمل الفني بشخصه وعقيدته".
وضرب فوزي مثال آخر للتردي الفكري عندما تم الاستعانة بالفنان الكبير أحمد علام في فترة الخمسينات عندما تم إنتاج فيلم المسيح "دوبلاج" من الفيلم الأجنبي وتم الاستعانة بصوته للقيام بدور المسيح لأنه صوته متناسب مع الدور وأشيع في هذه الفترة من المسلمين أنه أخذ علام بالبطرخانة واعتنق المسيحية وهذا لم يكن صحيح وكانت وهم فكري....
مشيراً أن كلمات الأغنية المنتشرة على الإنترنت بصوت دياب لا تعبر عن أي تغيير لأنها تتحدث عن الخاطئ والخطيئة وهذا شيء معتاد في كل الأديان، وعمرو دياب له ثقافة رفيعة ولا ينظر لمثل هذه الأمور بالشكل الضيق.
موضحاً أن ربما شخص متطرف أخذ هذه الأغنية وصنع قصة حولها بهدف أن يهتم المسيحيين بذلك ويثير الفتنه وهذا هو التهريج الفكري لأنه ربما عمرو دياب يصدر تكذيب لذلك وهو ما يضع مروّج هذه الأفكار في موقف حرج.
وعاد فوزي ليفسر ما يحدث بأن أحساس المصري المسيحي بالتمييز الديني الذي يتعرض لها بصفة مستمرة وتزايدت خلال السنوات الأخيرة ووصلت لمهاجمة وحرق الكنائس ومنع الصلاة قد تدفع بالمسيحي أن يجد في مثل هذه الأشياء مخرج لما يتعرض له وأنها تعزية ويفرح بها وهذا ناتج عن عدم وجود الخلفية الثقافية المعرفية التي تدنت خلال الخمسين عاماً الأخيرة خلقت نوع من الارتداد الفكري داخل العقل المصري.
*حليم والأطرش وحجازي غنوا للعذراء والمسيح.....
أما روبير الفارس عضو جمعية نقاد السينما فعلق قائلاً: السيدة العذراء موجودة بكل الأديان والإسلام يكرمها في سورة "مريم" وليس قيام مطرب بالغناء لها يعني تغيير عقيدته، فهناك عبد الحليم حافظ غنّى للسيد المسيح في "أغنية المسيح" والتي كتب كلماتها الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي وتعترف كلمات الأغنية بآلام المسيح وإن كانت لم تُعرض في التلفزيون المصري بسبب حالة التعصب الديني داخل الشارع المصري إلا أنها متداولة في شرائط كاسيت، وهناك فريد الأطرش وهو من عائلة العلويين من الدروز له أغنية جميلة "لميلاد المسيح"، وأيضاً ما قام به الملحن والمطرب أحمد حجازي عام 2005 عندما أصدر أغنية للعذراء أيضا بعنوان "كل الناس بتحبك" كتبه له الشماس رمزي بشارة ونشر عنها بالصحف وأيضاً فيلم "محمد رسول الله إلى العالم" فكاتب السيناريو هو المسيحي كرم النجار دون أن نسمع عن تغيير عقيدته.

وطالب "الفارس" بضرورة زيادة مثل هذه الأعمال المتنوعة التي تتجسد في صورة الفن الطبيعي بعيداً عن الخرافات الفكرية وتحويل القضية لمثل هذه الخرافات لأن المعنى مثل الممثل الذي يؤدي دوره في رسالة الفن ولا يشترط الإيمان به مشيراً إلى فيلم "حسن ومرقص" الذي جَسّد فيه الفنان عادل أمام -وهو ذات شعبية ضخمة– دور القسيس بشكل رائع وهذا لم يكن تغيير في ديانته وربما التنوع في مثل الأعمال يهدف من خلالها المطرب أو الممثل كسب شعبية جديدة، وهذا يخضع لمطالبات السوق لأن عمرو دياب غنّى أيضاً الدعاء الإسلامي "نور على نور" ومن بعدها بدأت هوجة الأغنيات الدينية لأنها وجدت سوق لدى الجماهير وهذا ما يهدف له الفنان.
*العذراء والمسلمين يكرمون العذراء..
أما محمود قاسم الناقد الفني فأبدى تعجبه لإثارة مثل هذه القضايا لأنها لا تستدعي ذلك لأن "عيسى" نبي يعترف به الإسلام والعذراء مكرمة لدى المسلمين وتحمل صفات الحق والبتولية والعفة والخير وهي رمز مقدس، مشيراً أن الفن متمثل رسالة تحمل كل الموضوعات والكلمات دون النظر ما في باطن الشاعر أو مَن يقوم بالأداء فهو يعمل من أجل تقديم دوره بشكل يجد الإقبال الجماهيري وليس معناه تغيير ديانته والأمثلة كثيرة التي تؤكد عكس مثل هذه الأفكار الرجعية!!!
*الدين لا يتعارض مع الفن ومن الخطأ التدخل في الحريات الشخصية....
القس رفعت فكري راعي الكنيسة الإنجيلية بشبرا وصف هذا بالإفلاس الفكري والتدخل في الحريات الشخصية للأفراد لأن كل فرد له الحق في أن يؤمن بما يشاء أو يرفض ما يشاء، مشيراً أن الدين لا يتعارض مع الفن والدين الصحيح هو مَن يشجع الفن وليس كل مَن يقوم بعمل فني مطالب بأن يؤمن به، فهناك عادل إمام قدم دور القس بشكل أعجب الجميع دون التعارض مع معتقداته الداخلية، وهناك الشاعر أحمد شوقي تكلم وكتب عن صلب المسيح لأن الفن هنا تجرد من معتقداته الداخلية وتعبير عن دوره ولكن لأن المجتمع المصري لديه الهوس الديني فأصبح هو المحرك للأشخاص وبات اللعب باسم الدين ورقة سهل ترويجها تجد قبول لدى الجميع ولا سيما البسطاء والجهلاء ويشجع على ذلك دور الإعلام الذي يصطاد مثل هذه الوقائع للتجارة بها مثل ما نُشر عن فتاة مسلمة أحبت أربعة أقباط وغيره.
ولا يعلم ما قيمة هذا الأخبار لدى الناس وثقافتهم، مطالباً ترك الحريات الخاصة دون التعرض له والنظر إلى الأعمال في مجراها الصحيح ودون التضخيم من شأنها.

غناء عمرو دياب للسيدة العذراء يثير الجدل... ويفتح ملف الدين والفن

maady غير متصل  
انشر الموضوع
قديم 18-12-2008, 01:55 PM   #7
فرفورة
نائب المشرف العام
 
الصورة الرمزية فرفورة
 
رقم العضوية : 15647
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 17,350
معدل التقييم : 10
فرفورة is on a distinguished road
افتراضي رد: اين الحقيقة وهل هو خبر كاذب/ عمرو دياب اعتنق المسيحية

انا فعلا سمعت الترنيمه وادايه كلمات الترنيمه عجبتني واتكلمت مع ناس قوليلي صوت مشابهه لعمرو دياب لكن مش عارفه ربنا قادر على كل شى
توقيع Sales
 
فرفورة غير متصل  
انشر الموضوع
قديم 19-12-2008, 02:00 AM   #8
marmar alkmos
عضو مبارك
 
رقم العضوية : 15036
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 839
معدل التقييم : 9
marmar alkmos is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: اين الحقيقة وهل هو خبر كاذب/ عمرو دياب اعتنق المسيحية

لا تعليق
ربنا يرحمنا
توقيع Sales
 
marmar alkmos غير متصل  
انشر الموضوع
قديم 19-12-2008, 01:49 PM   #9
كيرى
عضو ذهبى
 
الصورة الرمزية كيرى
 
رقم العضوية : 15871
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الموقع: فى حضن ربى
المشاركات: 2,072
معدل التقييم : 10
كيرى is on a distinguished road
افتراضي رد: اين الحقيقة وهل هو خبر كاذب/ عمرو دياب اعتنق المسيحية

موضوع محير جدا وانا شاكة انة صوت عمرودياب ياترى الخبر دة حقيقة والا لا
توقيع Sales
 
كيرى غير متصل  
انشر الموضوع
قديم 24-12-2008, 04:33 AM   #10
عماد قصدى
عضو ذهبى
 
رقم العضوية : 17270
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 283
معدل التقييم : 10
عماد قصدى is on a distinguished road
افتراضي رد: اين الحقيقة وهل هو خبر كاذب/ عمرو دياب اعتنق المسيحية






عمرو دياب ينفى اعتناقه المسيحية



عمرو دياب ينفى شائعات اعتناقه المسيحية ويعلن اعتزازه بإسلامه


نفى الفنان عمرو دياب ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن اعتناقه للمسيحية، وأعرب عمرو دياب فى بيان أصدره اليوم، الثلاثاء، عن اندهاشه من إثارة موضوع يتعلق بولائه للدين الإسلامى الذى نشأ فى كنفه وتعلم أصوله من والده الذى كان يحفظ القرآن الكريم ويجوده ويفسره، ودعم ارتباطه بديانته ما أداه من عمرات، فضلاً عن فريضة الحج التى شرفه الله تعالى بأدائها ليكتمل دينه بأركانه الخمسة.

كما أعرب فى بيانه عن أسفه أن يكون الانتماء الدينى محلاً لشائعات مغرضة، كما أكد تقديره العميق لكل من وقف فى مواجهة هذا العبث، ويذكر بأن ديانة الإسلام التى ينتمى إليها ويعتز بها، تملى الاحترام الكامل لكل الأديان السماوية والتقدير لكل من ينتمى إليها.

كما هنأ دياب فى بيانه، إخوانه المسيحيين من كل الطوائف بأعيادهم، وتمنى للجميع أن يظل الانتماء الدينى بعيداً عن كل تشكيك، وليظل الفن مؤكداً وحدة المشاعر تجاه الرب الواحد الذى يعبده الجميع.

تاريخ نشر الخبر : 23/12/2008
توقيع Sales
 

(سراج لرجلى كلامك ونور لسبيلى)
عماد قصدى غير متصل  
انشر الموضوع
 

مواقع النشر
كاتب الموضوع maady مشاركات 17 المشاهدات 2910  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B0%D8%B1%D8%A7%D8%A1 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You
Add to Alesti RSS Reader
الساعة الآن 08:22 AM.

أقسام المنتديات

منتدى المسيحيات * أخبار الكنيسة * تاريخ الكنيسة * سير قديسين * معجزات قديسين * القسم الادارى * الاقتراحات والشكاوى * منوعات دينية * آية وحكاية * قصص منوعة * سؤال وجواب * المنتدى العام * المنتدى الفكاهى * مواضيع روحية متنوعة * صور القديسين * التسابيح * مناجاة * التماجيد * الترانيم * الحان * صور السيد المسيح * صور السيدة العذراء * اقوال الاباء * دراسات في الكتاب المقدس * تاملات في الكتاب المقدس * ايات من الكتاب المقدس * المواضيع الروحية * مقالات قداسة البابا شنودة * موبايلات * طقس * قضايا معاصرة * لاهوتيات * شبابيات * عظات * اجتمـــاعيـــات * قداسات * الخدمة * اعداد خدمة * خدمة ابتدائى * خدمة اعدادى * خدمة ثانوى * خدمة شباب وخريجين * الانترنت * التصميم * الصور * معلومات عامة * القسم الطبى * صورة وآية * صورة وتعليق * كتب مسيحية * كتب عامة * مسابقات * طلب صلاة * برامج مسيحية * الالعاب * الكمبيوتر والانترنت والموبايلات * مواقف * قسم الأطفال * قصص للأطفال * ترانيم اطفال * صور للتلوين * منتدى أم النور العذراء مريم * حياة ام النور * تأملات في حياة العذراء مريم * معجزات ام النور * مناقشات الاعضاء * قسم خاص بالخدام * القسم الرياضى * صور طريفة وغريبة * منتدى الأسرة المسيحية * الاسرة المسيحية السعيدة * هناكل ايه النهاردة * تثبيت الإيمان * منتدى اللغات * منوعات دينية * المطارنة والاساقفة والاباء المعاصرين * المأكولات الصيامية * مخطوطات الكتاب المقدس * قسم الشروحات * منوعات * منتدى الكنيسة * منتدى الكتاب المقدس * صلوات ومناجاة * قسم الكمبيوتر والانترنت * قسم مشجعى الزمالك * قسم مشجعى الاهلى * شخصيات كتابية * المكتبة المسيحية والعامة والقصص * الموسيقـــــــــــى * المنتديات الترفيهية * قسم المواضيع المكررة * لاهوت مقارن * سلة المحذوفات * منتدى اللاهوت الدفاعى * منتدى الشهداء والقديسين * منتدى الصور والملتيمديا المسيحية * وسائل الإيضاح * منتدى اللغة القبطية * دليل المواقع والمنتديات المسيحية * تطوير المواقع والمنتديات * منتدى الرهبنة * نسخ منتديات وهاكات * ثغرات المنتديات وطرق سدها وعلاجها * استايلات منتديات * سكربتات وواجهات مواقع * قسم السيارات * قسم الورشه * صور السيارات * السيارات الروشه * اجتماع أم النور * طلبات البرامج * منتدى خدمات السيدة العذراء * قسم طلبات الوظائف * قسم عرض وظائف خالية * قسم الاستشارات القانونية * منتدى قداسة البابا شنودة الثالث * عظات قداسة البابا شنودة الثالث * أقوال و تأملات لقداسة البابا شنودة الثالث * قصائد وترانيم لقداسة البابا وعن قداسته * حصريات واعلانات المنتدى * اعلانات المنتدى * مواهب اولاد العذارء * أخبار عامة * English Category * Faith Issues * Coptic Orthodox Church * Introductions * Personal Issues * Random Issues * Non-Orthodox Inquiries * Youth Corner * Hymns Discussion * أعلانات واحتياجات * اخبار الساحة * مهرجانات ومسابقات أم النور * حلول المسابقات والمهرجانات * منتدى التأمل * رحلات سياحية حول العالم * ++ مـــجــــلــــة النـــــــ أم ــــــــــور ++ * منتدى الافتقـــــــــــــــــــــــــــاد * فيديو كليب2 * طلبات الترانيم2 * ترانيم يوتيوب Youtube * ترانيم صوتية * فيديو كليب * طلبات ترانيم * افلام ومسلسلات * الاستفسارات عن المسيحية * مقالات صحفية عامة * أخبار الحوادث * القراءات اليومية * معجزات البابا شنودة *


سياسة الخصوصية Privacy Policy  

'';
Page generated in 0.36733 seconds with 12 queries